التعلم من التفكير التأملي

سؤال للتفكير
هل أطلق العنان لطاقة التفكير في الاحتمالات عند البحث عن حلول للمشكلات التي تبدو مستحيلة؟
التعلم من التفكير التأملي
" أن ترتاب في كل شيء أو تصدق كل شيء، كلاهما حل ملائم على حد سواء؛ فكلاهما ينطوي على الاستغناء عن الحاجة إلى التأمل." جوليس هنري بوانكاريه.
لا يشجع إيقاع حياتنا على التفكير التأملي؛ فمعظم الناس يؤثرون الفعل على التفكير.

أرجو ألا تسئ فهمي؛ فأنا رجل افعال، مفعم بالنشاط، وأحب إنجاز الأمور، لكنني أيضاً مفكر مولع بالتأمل. يشبه التفكير التأملي وعاء الطهي البطيء، الذي يسمح لأفكارك أن تغلي ببطء حتى تنضج تماماً و. إن هدفي أثناء ممارستي عملية التفكير التأملي هو التدبر بحيث أتعلم من نجاحاتي وأخطائي، وأكتشف مما ينبغي لي أن أكرره، وأحدد ما الذي يجدر بي أن أغيره. إنها عملية مفيدة على الدوام؛ فعندما تنعم النظر في مواقف الماضي، ستستطيع أن تفكر بفهم أكبر ل.
التفكير التأملي يمنحك منظوراً حقيقياً
عندما كان أولادنا صغاراً وما زالوا يعيشون معنا، اعتدنا أن نصطحبهم في عطلات رائعة كل عام. وعندما كنا نرجع إلى ديارنا مرة أخرى، كانوا يعرفون دائماً أنني على وشك أن أسألهم سؤالين: " ما أكثر شيء أعجبكم غي الرحلة؟ وما الذي تعلمتموه؟" مهما كان المكان الذي ذهبنا إليه، سواء أكان مدينة والت ديزني أم مقاطعة واشنطن.
كنت اطرح هذين السؤالين دائماً، لماذا؟ لأنني أردت منهم أن تجاربهم، فالأطفال بطبيعتهم لا يقدرون قيمة (أو كلفة) تجربة، ما لم يُدفعوا إلى ذلك. فهم يقبلون بالأشياء كمسلّمات، وأردت أن يقدر قيمة رحلاتنا ويتعلموا منها. فعندما تفكر ملياً، تستطيع أن تقيم التجربة من منظور صحيح، وأن تقيم توقيتها، وأن تكتسب تقديراً جديداً لأشياء لم تكن تسترعي انتباهك من قبل. لا يستطيع معظم الناس أن يقدرون التضحيات التي قدمها آباؤهم أو الأفراد الآخرون إلى عندما يصيرون هم أنفسهم آباء، وهذا هو المنظور الدقيق الذي يأتي نتجية للتفكير التأملي.
التفكير التأملي يضفي الاستقامة العاطفية على حياتك الفكرية
قليلون هم من يتبنون منظوراً صحيحاً في ذروة الانفعال العاطفي. يحاول معظم الأفراد الذين يستمتعون بإثارة ولدتها تجربة ما استعادة التجربة مرة أخرى دون محاولة تقييمها أولاً. ( وهذا أحد أسباب أن ثقافتنا تقول الكثير من المولعين بالإثارة.) بالمثل نجد أن أولئك الذين مروا بتجارب صادمة عادة يتحاشون المواقف المشابهة مهما كلفهم الأمر، وهو ما يعرضهم في بعض الأحيان للإصابة بعقد نفسية.
يُمَكَّنك التفكير التأملي من أن تنأى بنفسك عن المشاعر القوية التي تصاحب التجارب الجيدة أو السيئة على حد سواء، وأن تنظر إليها من منظور جديد. يمكنك أن ترى تجارب الماضي المثيرة في ضوء النضج الوجداني وأن تفحص التجارب المأساوية في ضوء الحقيقة والمنطق. وهذه العملية من شأنها أن تساعد المرء على التخلص مما يحمله بداخله من مشاعر سلبية. قال الرئيس الأمريكي الأسبق جورج واشنطن: " لا ينبغي لنا أن تنظر إلى الوراء إلا إذا كان الغرض من ذلك هو الخروج بالدروس المستفادة من أخطاء الماضي، أو الاستفادة من تجربة جاءت بكلفة باهظة" إن مشاعر يمكنها أن تصمد في ضوء الحقيقة ويمكن تدعيمها بمرور الوقت. هي مشاعر تتسم بالسلامة الوجدانية، ومن ثم هي جديرة بالاحتفاظ بها في عقلك وقلبك.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد