التفكير من منظور شامل

(1) التفكير من منظور شامل يبقى الهدف نصب عينيك
قال توماس فولر، كاهن تشارلز الثاني ملك إنجلترا: " من يركض وراء أرنبين لا يدرك أياً منهما." كي تنجز شيئاً، لابد أن تركز، لكن كي تنجز الشيء الصحيح، فلابد أن تأخذ بعين الاعتبار الصورة الشاملة، عندما تفكر في أنشطتك اليومية في ضوء الصورة الشاملة و ، عندئذ فقط ستتمكن من أن تبقي الهدف نصب عينيك . وكما قال آلفين توفلر: "يجب عليك أن تضع في اعتبارك "الأشياء الكبيرة" أثناء قيامك بالأشياء الصغيرة، حتى تسير كل الأشياء الصغيرة في المسار الصحيح."
(2) التفكير من منظور شامل يمكنك من أن ترى ما يراه الآخرون

القدرة على رؤية الأشياء من وجهة نظر الآخر هي واحدة من أهم المهارات التي يمكنك أن تنميها من أجل الحفاظ على العلاقات الإنسانية، وهو ما يعد أحد مقومات التعامل مع العملاء، وإرضاء الزبائن، والحفاظ على الزواج، وتربية الأطفال، ومساعدة الفقراء، وما إلى ذلك. يمكنك توطيد جميع التفاعلات الإنسانية عن طريق القدرة على أن يضع الإنسان نفسه مكان الآخر. كيف؟ لا تصب تركيزك على نفسك واهتماماتك وعالمك الخاص، بل انظر إلى ما هو أبعد منك. عندما تعمل على دارسة قضية ما من جميع الزوايا الممكنة، اختبرها في ضوء تاريخ حياة الآخر، واكتشف اهتمامات الآخرين ومخاوفهم، وحاول أن تنحي مصالحك الشخصية جانباً، عندئذ ستبدأ في رؤية ما يراه الآخرون. وهذا شيء عظيم.
(3) التفكير من منظور شامل يعزز العمل الجماعي
إذا كنت تشارك في أي شكل من أشكال الأنشطة الجماعية، فستدرك إذن مدى أهمية أن يرى أعضاء الفريق الصورة الكاملة، وليس دورهم فحسب. في أي وقت من الأوقات لا يدرك فيه الفرد بأسره في محنة. فكلما تمكن أعضاء الفريق من الإلمام بالصورة الشاملة، زادت إمكانية العمل معاً بنجاح كفريق واحد.
(4) التفكير من منظور شامل يجنبك الوقوع فريسة للأمور التافهة المملة
لنقل صراحةً إن بعض مظاهر الحياة اليومية تعد غاية في الضرورة لكنها مثيرة للضجر إلى حد بعيد. لكن أصحاب النظرة الشاملة لا يدعون آفة الملل تطولهم، لأنهم لا يفقدون رؤيتهم للصورة العامة المهمة. وهم يدركون أن من يغفل عن الهدف الأسمى يصبح أسيراً للأمور الفورية العاجلة.
(5) التفكير من منظور شامل يساعدك على إدراك أشياء لم يتطرق إليها أحد من قبل
هل سمعت من قبل عبارة: " لا تعبر الجسر قبل بلوغ الجسر"؟ قطعاً صاغ هذه العبارة شخص يعاني مشكلة في رؤية الصورة الكاملة. لقد قام العالم على أكتاف أناس "عبروا الجسور" الفكرية قبل أي أحد آخر بوقت طويل. إن السبيل الوحيد إلى الريادة واكتشاف أمور جديدة هو أن ترى الصورة الشاملة، وألا تنظر تحت قدميك.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد