المكان المخصص للتفكير

(1) التمس مكاناً لإنعام النظر في أفكارك
إذا ذهبت إلى مكانك المخصص للتفكير ولديك توقع بأنك ستطور أفكاراً جيدة، فإنك حتماً هذا من شخص لآخر؛ فالبعض يفكرون على نحو أفضل أثناء الاستحمام، وآخرون مثل صديقي ديك بيج يؤثرون التفكير في حديقة عامة. أما انا، فأفضل أماكني للتفكير هي سيارتي، وعلى متن الطائرات، وفي المنتجعات الصحية. تأتيني الأفكار في أماكن أخرى أيضاً؛ عندما أكون في فراشي على سبيل المثال (لهذا أحتفظ بمسند كتابة خاص مزود بمصباح على الطاولة المجاورة للفراش لمثل هذه الأوقات). أنا على يقين أن الأفكار تأتيني على نحو متكرر لأنني أقلمت نفسي على الذهاب باستمرار إلى الأماكن المخصصة للتفكير.

وإذا ابتغيت أن تتوارد الأفكار إلى ذهنك بانتظام، فعليك أن تفعل الشيء نفسه؛ التمس لنفسك مكاناً يمكنك أن تمارس التفكير فيه، واعقد العزم على أن تعبر عن أفكارك كتابةً حتى لا تضيع منك. فعندما أجد لنفسي مكاناً لأنعم النظر في أفكاري، فستجد أفكاري مكاناً لها في ذهني ل.
(2) صغ أفكارك
قلما تأتي الأفكار مكتملة الجوانب، فمعظم الوقت نحتاج إلى صياغتها حتى يصير لها وجود. وكما يقول صديقي دان ريلاند: "لابد أن تجتاز الأفكار اختبار الوضوح والتشكك." في أثناء فترة صياغة الفكرة، لابد أن تُخضع أفكارك للفحص الدقيق؛ ففي أوقات كثيرة نجد الفكرة التي تبدو رائعة في وقت متأخر ليلاً سخيفة نهاراً. اطرح أسئلة حول أفكارك ونقحها. إحدى أفضل الطرق للقيام بذلك هو أن تدون أفكارك على الورق. كتب إس اي هاياكاوا، البروفسور ورئيس الجامعة وعضو مجلس الشيوخ الأمريكي يقول :" إن تعلم الكتابة هو تعلم التفكير؛ فأنت لا تفهم شيئاً بوضوح ما لم تستطع أن تعبر عنه كتابةً." وفي الوقت الذي تصوغ فيه أفكارك، ستكتشف هل هذه الفكرة ممكنة أم لا، وستعرف إمكانياتك، وستكتشف أيضاً أشياء عن نفسك. إنني أشعر بالبهجة وقت صياغة الفكرة، لأنه يجمع ما بين:
(1) المرح: غالباً تبث الأفكار التي لا تفلح مرحاً مبهجاً في النفس.
(2) التواضع: أشعر بالرهبة والخيفة في الأوقات التي أتواصل فيها مع الله.
(3) الحماس: أحب تصور الفكرة في ذهني (وأطلق على هذا "استشراف الفكرة").
(4) الإبداع: لا أسمح للواقع أن يعوقني في تلك اللحظات.
(5) الإشباع: خلق الله الإنسان كي يفكر، وعملية التفكير تحقق أقصى استفادة من أعظم الهبات التي حباني بها الله وتمنحني الشعور بالإشباع.
(6) الصدق: في الوقت الذي أدير فيه فكرة معينة في ذهني، أكتشف دوافعي الحقيقية.
(7) الشغف: عندما تصوغ فكرةً، تكتشف ما الذي تؤمن به وما الذي يمثل أهمية في حياتك بحق.
(8) التغيير: جاءت معظم التغييرات التي حدثت في حياتي نتيجة لتفكير عميق في موضوع ما.
يمكنك أن تصوغ أفكارك في أي مكان تقريباً، لكن الشمس المكان المناسب لذلك، بحيث تستطيع أن تدون أفكارك، وتركز انتباهك دون أي مقاطعات، واطرح الأسئلة حول أفكارك.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد