تدوين الأفكار الجيدة

(1) رسخ ما تعلمته من خلال التطبيق العملي
تدوين الأفكار الجيدة التي تستخلصها من التفكير التأملي شيء عظيم، لكن ما من شيء يساعدك على النجاح مثل أن تضع أفكارك حيز التنفيذ. ولكي تفعل هذا، فلابد أن تتعمد ذلك؛ فعندما تقرأ كتاباً جيداً على سبيل المثال، دائماً ستجد أفكاراً أو أقوالاً أو دروساً جيدة يمكنك أن تستفيد منها وتطبقها في حياتك و. دائماً أميز السطور التي أستفيد منها في المقال ، وعندما أنتهي من القراءة أعاود قراءة السطور التي أستفيد منها، وعندما أستمع إلى خطاب، أسجل الأجزاء المهمة فيه وأحفظها بحيث يتسنى لي الايتعانة بها في المستقبل. وعندما أذهب إلى إحدى الندوات، أدون الملاحظات الجيدة، وأستخدم مجموعة من الرموز ترشدني إلى فعل أشياء معينة:
* سهم كذا يعني مراجعة هذه المادة مرة أخرى.

* العلامة النجمية * بجانب جزء ميزته تعني حفظ هذا الجزء طبقاً للموضوع المشار إليه.
* هذا القوس ] يعني أنني أريد أن أستخدم الجزء المميز في إحدى محاضراتي أو كتبي.
* سهم لأعلى يعني أن هذه الفكرة سوف تنجح إذا عكفت عليها.
عندما يذهب معظم الناس إلى مؤتمر أو ندوة، يتمتعون بالتجربة، وينصتون إلى المحاضرين بل أحياناً يدونون الملاحظات، لكن لا يحدث أي تغيير في حياتهم بعد أن يعودوا إلى منازلهم. تروق لهم الكثير من المفاهيم التي يسمعونها، لكن عندما يغلقون دفاترهم، لا يفكرون فيما دونوه بها مرة أخرى. وعندما يحدث هذا، لا يحصلون إلا على دفعة وقتية صغيرة عندما تذهب إلى مؤتمر، استرجع ما سمعته، وتأمل فيه، ثم ضعه في حيز التنفيذ، فمن الممكن أن يغير حياتك. وفي النهاية، ينطوي التفكير التأملي على ثلاث قيم رئيسية: يمنحني رؤية ثاقبة في إطار معين؛ ويتيح لي تدبر رحلتي في الحياة؛ ويرشدني ويوجهني بشأن مستقبلي. إن التفكير التأملي وسيلة لا تُقدر يثمن ل. وثمة أشياء قليلة في الحياة هي التي يمكن أن تساعدني على التعلم والتقدم كما يفعل التفكير التأملي.
سؤال التفكير
هل أستعيد الأحداث الماضية في ذهني بصفة منتظمة كي أكتسب رؤية ثاقبة تعينني على التفكير بتفهم؟