طرح الأسئلة والأفكار

(1) اطرح الأسئلة المناسبة
تعتمد القيمة التي تعود عليك من التأمل على نوعية الأسئلة التي تطرحها على نفسك؛ فكلما كانت الأسئلة أدق، استخلصت أفكاراً أثمن. عندما أتأمل موضوعاً ما، أفكر فيه في ضوء قيمي، وعلاقاتي، وتجاربي. وإليك نماذج من الأسئلة التي اطرحها:
(1) : ما الشيء الذي تعلمته اليوم والذي يمكن أن يساعدني على تطوير شخصيتي؟ وكيف أطبقه في حياتي؟ ومتى ينبغي لي أن أطبقه؟
(2) نفع الآخرين: من الذي أفدته اليوم؟ وكيف لي أن أعرف أنني أفدته؟ هل يمكنني متابعته ومضاعفة الفائدة الإيجابية التي حصل عليها؟

(3) القيادة: هل أقود مرءوسيّ بوضع نموذج يحتذى به؟ هل أرتقي بمرءوسيّ وبمنظمتي؟ ما الذي فعلته وكيف فعلته؟
(4) الأيمان الشخصي: هل كنت إنساناً صالحاً اليوم؟ هل عاملت الناس كما أحب أن يعاملوني؟ هل قدمت لإنسان أكثر مما طلب؟
(5) الزواج والحياة الأسرية: هل تمكنت من بث الحب في قلوب أفراد أسرتي اليوم؟ وكيف أظهرت هذا الحب؟ وهل يشعرون به؟ وهل يحبونني في المقابل؟
(6) الدائرة القريبة: هل أقضي وقتاً كافياً مع الأفراد المهمين في حياتي؟ ما الذي أفعله كي أساعدهم على إحراز المزيد من النجاح؟ أي المجالات التي أستطيع أن أرشدهم فيها؟
(7) الاكتشافات: ما الذي واجهته اليوم واحتاج أن أمنحه المزيد من وقت التفكير التأملي؟ هل هناك دروس مستفادة أتعلمها؟ هل هناك أشياء ينبغي لي فعلها؟ الطريقة التي تنظم بها وقت التأمل مسألة تعود لك وحدك. ربما ترغب في ان تهيئ نهجي بحيث يناسب قيمك، أو يمكنك أن تجرب النظام الذي يستخدمه صديقي ديك بيجز؛ فهو يرسم ثلاثة أعمدة على ورقة ويكتب في كل عمود منها: السنة نقطة التحول التأثير هذا النظام يفيد في التأمل في الصورة الشاملة. وقد استخدمه ديك كي يلاحظ الأنماط الموجودة في حياته ل، على غرار انتقاله إلى ولاية أتلانتا وتشجيع معلم جديد له على الكتابة. أو يمكنك أن تكتب ببساطة في صفحة: "الحدث"، "أهميته"، "الإجراء المتخذ" كي تستطيع الاستفادة من التفكير التأملي. والغرض الأساسي من هذا الأمر هو أن تضع الأسئلة التي تناسبك، وأن تدون أي أفكار مهمة تخطر على بالك أثناء وقت التأمل.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد