كيفية استشعار الطاقة

(1) كيف تستشعر الطاقة التي يزودك بها التفكير في الاحتمالات
إذا كنت شخصاً متفائلاً بطبيعتك تمارس التفكير في الاحتمالات بالفعل. فإنك تسير معي في نفس المضمار. لكن هناك من هم متشائمون بطبيعتهم ومولعون بالانتقاد و، بل يرى اولئك المتشائمون أن من يمارسون نمط التفكير في الاحتمالات ساذجون أو حمقى. إذا كان تفكيرك يميل إلى التشاؤم، دعني اطرح عليك سؤالاً: ما عدد الأشخاص الناجحين بدرجة كبيرة الذين تعرفهم ويميلون باستحالة حدوث شيء ما ومع ذلك يحققون أشياء عظيمة؟ لا أحد البتة!
إن الأفراد الذين يدفعهم تفكيرهم إلى رؤية أنه لا فائدة من المحاولة أمامهم خياران:

إما توقع الأسوأ ومن ثم يقع لهم على الدوام، أو تغيير طريقة تفكيرهم ل. وهذا هو ما فعله جورج لوكاس. صدق أو لا تصدق، مع أنه ينبع نمط التفكير في الاحتمالات، فإنه ليس شخصاً متفائلاً بطبيعته، فقد قال ذات مرة: "أنا شديد التشاؤم، ونتيجة لذلك، أرى أن أقاوم هذا الأمر بأن أكون "تفائلاً." وبعبارة أخرى، اختار لوكاس أن يفكر تفكيراً إيجابياً. وقد لخص الأمر على النحو التالي: " مع أن ما سأقوله قد يبدو كلاماً مكرراً، لكن قوة التفكير الإيجابي تدفعك نحو النجاح. وكذلك يفعل التصميم والتفكير الإيجابي تدفعك نحو النجاح. وكذلك يفعل التصميم والتفكير الإيجابي الممزوجان بالموهبة وفهم حرفتك ... قد تبدو هذه وجهة نظر ساذجة، لكنها في الوقت نفسه نجحت معي ومع كل أصدقائي، لذا أصبحت أؤمن بها." إذا أردت أن تنجح طريقة التفكير في الاحتمالات معك، ابدأ باتباع الاقتراحات التالية:
(1) توقف عن التركيز على المستحيلات
الخطوة الأولى التي تحتاج أن تخطوها كي تتبع طريقة التفكير في الاحتمالات أو تمنع نفسك من البحث عن العيوب الموجودة في أي موقف أنت بصدده ومن تركيز تفكيرك عليها. يقول بوب روتيلا، أخصائي في الطب النفسي الرياضي: " أقول للناس دائماً: إذا لم ترغبوا في أن تتبنوا فكراً إيجابياً، فلا بأس لكن على الأقل تخلصوا من كافة الأفكار السلبية. ولا بأس بأي أفكار أخرى تظل عالقة في أذهانكم." إذا كان نمط التفكير في الاحتمالات جديداً عليك، فإنك ستضطر أن تخضع نفسك للكثير من التدريبات كي تتخلص من بعض الأحاديث الذاتية السلبية التي قد تدور بذهنك. عندما تبدأ تلقائياً بتعديد كافة الأشياء السيئة التي يمكن أن تحدث أو كافة الأسباب التي ترجح استحالة فعل شيء ما، امنع نفسك من الاستمرار في ذلك. وعندئذ سل لنفسك: " ما الشيء الصحيح في هذا الأمر؟" وسوف يساعدك هذا على البدء. وإذا كان التفكير السلبي يسيطر عليك بشدة، وكانت العبارات المتشائمة تخرج من فمك قبل حتى أن تفكر فيها، فربما تكون بحاجة إلى الاستعانة بصديق أو أحد أفراد العائلة لتنبيهك كلما أقدمت على التفوه بأفكار سلبية.
(1) ابتعد عن "الخبراء"
أولئك الخبراء المزعومون يلعبون دوراً في الإطاحة بأحلام الناس أكثر من أي شخص آخر. يعزف أصحاب التفكير في الاحتمالات عن رفض أي شيء باعتباره مستحيلاً. قال رائد صناعة الصواريخ، فيرنر فون براون: "تعلمت أن أستخدم كلمة مستحيل بحذر شديد." وقال نابليون بونابرت:" لا توجد كلمة مستحيل في قاموسي." لكن إذا شعرت أنك لا بد أن تأخذ بنصيحة أحد الخبراء، فتذكر كلمات جون أندرو هولمز الذي قال: "إياك أن تقول لشاب إن شيئاً ما مستحيل، فلعل الأقدار ستأتي بشخص بعد فترة من الزمن يجهل معنى المستحيل ليفعل ذلك الشيء." إذا ابتغيت أن تحقق شيئاً ما، فأعطِ نفسك الفرصة للإيمان بأنه ممكن تحقيقه، مهما كان رأي الخبراء.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد