كيفية اكتشاف المواهب

(1) اكتشف مواهبك
لا يتمتع جميع الناس بالوعي الذاتي وحسن استغلال مهاراتهم ومواهبهم. فهم يشبهون قليلاً شخصية تشارلي براون في إحدى القصص الفكاهية المصورة. في أحد الأيام، بعد الإخفاق في ضرب الكرة في لعبة البيسبول، قال تشارلي: " اللعنة! لن أكون لاعباً شهيراً أبداً، لا أملك المؤهلات اللازمة! طيلة حياتي كنت أحلم باللعب في الدوري الممتاز، لكنني لن أنجح في ذلك قط." فردت عليه لوسي :" تشارلي براون، أنت تفكر في المستقبل البعيد جداً كل ما عليك فعله هو أن تضع لنفسك أهدافاً للوقت الحاضر." يرى تشارلي براون أمل للحظة فيقول: " أهدافاً للوقت الحاضر؟" فتجيبه لوسي: "أجل"، ولتبدأ بالجولة التالية من المباراة.

وعندما تهم برمي الكرة، ركز أولاً على أن تسير إلى المكان المخصص لرامي الكرة دون أن تسقط!" التقيت في حياتي الكثيرين من الأفراد ممن نشئوا وسط عائلات أفرادها يشبهون شخصية لوسي، فقد تلقوا القليل من التشجيع أو التأييد و، ومن ثم تجدهم في حيرة من أمرهم بشأن تحديد الاتجاه الذي ينبغي لهم سلوكه. لو كانت تجربتك مشابهة لتجربة هؤلاء الأفراد، فلا بد أن تبذل المزيد من الجهد كي تكتشف مواهبك. أجر اختباراً من اختبارات الشخصية، على غرار مقياس ديسك لتحليل الشخصية أو اختبار مايرزبريجز لتحديد نمط الشخصية. تحاور مع أصدقائك أو أفراد عائلتك الإيجابيين كي تعرف منهم المجالات التي يرونك مميزاً فيها. اقضِ بعض الوقت في التأمل في نجاحات الماضي. إذا كنت تنوي أن تركز تفكيرك على نقاط قوتك، فلابد أن تعرف ما هي هذه النقاط أولاً.
(3) طور حلمك
إذا كنت تريد أن تحقق إنجازات عظيمة، فلابد أن يكون لديك حلم عظيم. إن كنت لم تحدد حلمك بعد، فركز تفكيرك حتى تستطيع أن تكتشفه. فإذا وجدت أن ذهنك يعاود التفكير في أمر بعينه مرة بعد مرة، فربما أمكنك أن تكتشف حلمك في هذا الأمر. امنح هذا الأمر المزيد من وقت التفكير المركز، وانظر ما سيحدث. وبعثورك على حلمك، امض قدماً دون تردد، واتبع نصيحة ساتشل بيدج التي يقول فيها: " لا تنظر إلى الوراء، فربما يطاردك شيء من الخلف." وكلما كنت أصغر سناً، زاد احتمال أن ننتبه إلى الكثير من الأمور، وهذا شيء رائع، لأنه عندما يكون المرء صغيراً، تكون أمامه فرصة أكبر للتعرف على ذاته ونقاط القوة والضعف لديه. إذا كنت تركز تفكيرك على شيء واحد فحسب وتغير طموحاتك، فإنك بذلك تكون قد أهدرت أفضل ما لديك من طاقة ذهنية. وعندما تتقدم في العمر وتتعمق خبراتك، يصبح التركيز أكثر أهمية. وكلما ارتفع شأنك، زادت قدرتك على التركيز؛ وزادت حاجتك إليه.

التعليقات  

0 #1 مريم
شكرا علئ الجهد
انطلق الئ العالم و لا تنتظر (:!!!
اقتباس

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد